8.7.08

الهجرة الى امريكا - أنواع التأشيرات والفيز الأمريكيه الجزء الاول

بتاريخ 2:19 م بواسطة Akram Alodini

ما هي التأشيرة؟

في غالبية الحالات يحتاج مواطن أحد البلدان الأجنبية الحصول على تأشيرة تسمح له بدخول الولايات المتحدة.

ولكن التأشيرة لا تسمح لحاملها بدخول الولايات المتحدة، لأنها ببساطة وثيقة تدل على أن الطلب الذي قدمه حامل التأشيرة فـُحص من قبل أحد المسئولين العاملين في القنصلية أو في السفارة الأمريكية وأن هذا المسئول قد قرر أن حامل التأشيرة مؤهل لدخول الولايات المتحدة من أجل غرض محدد. تتحمل وزارة الخارجية الأمريكية مسئولية الشئون القنصلية وتتولى القيام بأعباء مهامها.

يسمح لكم الحصول على التأشيرة بالتوجه إلى الولايات المتحدة حتى ميناء دخول البلاد (أحد مطارات دخول البلاد أو أحد مراكز العبور البرية القائمة على الحدود) حيث يمكنكم أن تطلبوا من الضابط المسئول عن شئون الهجرة السماح لكم بدخول البلاد، فهو المسئول الوحيد المخول لإعطائكم تصريحاً بدخول البلاد، وهو كذلك الذي يقرر طول الفترة الزمنية المسموح لكم فيها بالبقاء في الولايات المتحدة. وتتحمل وزارة الأمن الوطني الأمريكي مسئولية الأمور المتعلقة بالهجرة إلى البلاد.

التأشيرات الأمريكية نوعان: تأشيرات للمهاجرين وتأشيرات لغير المهاجرين.

تصدر تأشيرات الهجرة لمن ينوون الإقامة في الولايات المتحدة بصورة دائمة. أما التأشيرات التي تصدر لغير المهاجرين فهي تصدر للأشخاص المقيمين في بلدان أخرى بصفة دائمة ولكنهم يريدون التواجد في الولايات المتحدة بصفة مؤقتة لأغراض السياحة أو العلاج الطبي أو لممارسة نشاط تجاري أو مهني أو للعمل فيها بصفة مؤقتة أو للدراسة فيها.

السـيـاسـة الأمـريكيـة حول صدور التـأشيـرات

إن المجتمع الأمريكي مجتمع حر ومنفتح يرحب أفراده بمواطني مختلف بلدان العالم الذين يريدون زيارة الولايات المتحدة فعلا أو يتطلعون للدراسة فيها أو لممارسة نشاط تجاري أو مهني فيها. إننا ملتزمون بتوفير الحماية والسلامة لهؤلاء الأشخاص مع المحافظة في نفس الوقت على أبوابنا مفتوحة أمامهم. وتعكس التغييرات التي تم إدخالها على إجراءات الحصول على تأشيرة اهتمامنا بضمان السلامة للمقيمين في الولايات المتحدة وزائريها على حد سواء، ولا تمثل جهودا من جانبنا لتصعيب الأمور في وجه من يريدون زيارة الولايات المتحدة لأسباب مشروعة.

لقد قمنا بتعديل بعض القوانين المنظمة لدخول الأجانب بلادنا ومغادرتهم لها في أعقاب الاعتداءات الإرهابية التي تعرضت لها البلاد يوم 11 سبتمبر / أيلول عام 2001.

وتقتضي تلك التعديلات الحصول على استمارات إضافية من طالبي التأشيرة واستصدار تصاريح أمنية إضافية لهم كذلك، ويعني ذلك أن فحص استمارات الطلب وإجراء التحريات الأمنية يتطلبان المزيد من الوقت.

تأخر البت في طلبات الحصول على التأشيرات في بداية الأمر وواجه الكثيرون من طالبي الحصول عليها المصاعب، وصار التأخير في البت في الطلبات غير محدد بفترة زمنية. إلا أننا نجحنا لحسن الحظ في تحسين إجراءات البت في طلبات الحصول على التأشيرات عن طريق تحسين سبل التعاون بين المصالح الحكومية المختلفة وتفعيل الإجراءات الآلية والاعتماد عليها. وقد أدت تلك التحسينات إلى تقليل الفترة الزمنية التي يقضيها طالبوا التأشيرة في انتظار صدورها، ويبقى هدفنا أن تصبح عملية الحصول على التأشيرة عملية تنفذ إجراءاتها بدقة على نحو يتسم بالكفاءة ويعبر عن احترامنا لطالبي التأشيرات.

إلا أن هناك بعض الإجراءات الجديدة التي ينبغي عليكم الاطلاع عليها. إننا نريد إطلاعكم على تلك الإجراءات وإعطائكم المعلومات عنها.

طريقة الحصول على تأشيرة

قامت الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً بتحديث السياسات المتبعة لإصدار التأشيرات، وذلك من أجل توفير الأمن المتزايد لمواطنينا ومن يزورون بلادنا. ومن المرجح أن يؤدي ذلك إلى زيادة الفترة الزمنية المطلوبة للحصول على تأشيرة، وإلى اكتشاف طالب التأشيرة الإجراءات الأمنية الجديدة التي تم إدخالها على النظام. للاطلاع على تفاصيل سياسة التأشيرات التي قد تنطبق بالتحديد على بلادك يرجى مراجعة المعلومات المتاحة لدى أقرب سفارة أو قنصلية أمريكية. فيما يلي الخطوات الأساسية التي ينبغي عليك اتباعها من أجل الحصول على تأشيرة والتجارب التي قد تتعرض لها أثناء قيامك بتلك الإجراءات. ويُذكر أن هذه الإجراءات قد تختلف قليلاً من حالة أحد الأفراد لحالة فرد آخر.

أنــواع التـأشيـرات
تأشـيـرات لغيـر المهـاجـريـن

تصدر التأشيرات للأشخاص المقيمين بصفة دائمة خارج الولايات المتحدة الذين لا ينوون الهجرة إليها ولكنهم يريدون زيارتها مؤقتا للسياحة فيها أو للحصول على علاج طبي أو لممارسة نشاط تجاري أو للدراسة أو للعمل فيها بصفة مؤقتة.

يتطلب القانون الأمريكي ممن يطلبون الحصول على تأشيرة لأسباب أخرى غير الهجرة إلى الولايات المتحدة توفير دليل يثبت أنهم لا ينوون الهجرة إلى الولايات المتحدة. ويكون على المسئولين العاملين في السفارات أو القنصليات الأمريكية تحديد أهلية مقدمي طلبات التأشيرة على أساس كل حالة على حدة وبناء على استحقاق أو أهلية كل حالة.

إن قيام مقدم الطلب بتقديم الوثائق المطلوبة منه للمسئولين لا يضمن له الحصول على التأشيرة، إذ لا يتمتع أي شخص يطلب الحصول على تأشيرة بحق الحصول عليها.

قد يتلقى الأشخاص الذين قدموا طلبات للحصول على نوع واحد من التأشيرات أسئلة مختلفة تُـوجه لهم، كما قد يُطلب منهم تقديم وثائق مختلفة لأن أوضاع كل شخص تختلف عن أوضاع شخص آخر. إن مكاتب القنصليات الأمريكية هي السلطة الوحيدة المخولة بموجب القانون الأمريكي لإصدار التأشيرات، ولها أن ترفض منح التأشيرة لأحد طالبيها، كما لها سلطة تقرير ما إذا كانت الأدلة التي تم تقديمها دعماً لطلب الحصول على التأشيرة كافية لتحديد أهلية مقدم طلب الحصول عليها أم لا. يجوز للمسئولين العاملين في القنصليات أن يطلبوا من طالبي التأشيرة تقديم معلومات أو وثائق إضافية بناء على تقييمهم لحالة كل مقدم طلب على حدة.

تـأشيـرات الهـجـرة

تتوفر الشروط المطلوبة في الأشخاص المؤهلين للحصول على وضع المهاجر إلى الولايات المتحدة في عدة فئات من الأشخاص، باستطاعة بعضهم تقديم طلب الحصول على تأشيرة للهجرة بالنيابة عن نفسه بينما يجب على الآخرين أن يطلبوا من أحد أقاربهم أو من رب عمل يفكر في توظيفهم تقديم الطلب بالنيابة عنهم.

الإجـراءات الجـديـدة

إقرار قوانين جديدة في الولايات المتحدة الأمريكية أثناء عامي 2001 و 2002 أثرت على بعض جوانب الإجراءات المتبعة للحصول على تأشيرة لغير المهاجرين، وأثرت كذلك على إجراءات دخول البلاد ومغادرتها، وظلت إجراءات كثيرة رغم ذلك كما هي بدون تغيير.

ما هي جوانب السياسة الأمريكية المتصلة بالتأشيرات التي لم تتعرض للتغيير؟

يجب على جميع طالبي الحصول على تأشيرة تعبئة كافة الاستمارات المختلفة المتعلقة بتقديم طلبهم، كما يجب عليهم تقديم جوازات سفرهم للفحص وتقديم صورا فوتوغرافية لأنفسهم، ويجب عليهم كذلك تأدية رسوم الطلب وتقديم جميع أنواع الوثائق الأخرى المطلوبة مثلما كانوا يفعلون في الماضي تماما.

كما يجب على طالبي التأشيرة إبراز ما يثبت نيتهم العودة إلى بلادهم بدلا من الإقامة في الولايات المتحدة بصفة دائمة.

يزداد عدد الاستمارات والوثائق المطلوبة للحصول على التأشيرة مع ازدياد تعقيدات ظروف طالبيها، ويعني ذلك احتمال صدور التأشيرة لأحد طالبيها في فترة قصيرة نسبياً، بينما قد يتطلب صدورها لأحد طالبيها الآخرين فترة طويلة بسبب تعقد الإجراءات المتصلة بصدورها.

إن الحصول على تأشيرة ليس حقاً لمن يطلبها، فالتأشيرة لن تمنح لطالبها إذا رأى المسئول في القنصلية الأمريكية أن مقدم الطلب لم يستوفي جميع المتطلبات اللازمة للحصول عليها.

هي جوانب السياسة الأمريكية المتصلة بالتأشيرات التي تعرضت للتغيير؟

يجب على المسئول في القنصلية الأمريكية التحقق من نوايا طالب التأشيرة وعزمه على الالتزام بشروط الحصول عليها والعودة إلى بلاده بعد انتهاء زيارته للولايات المتحدة، وعلاوة على ذلك يجب عليه تقييم الخطر الأمني الذي قد يشكله طالب التأشيرة. إن المسئولين يفحصون جميع الطلبات الواردة لهم للحصول على تأشيرة، وهي طلبات يتطلب فحصها وقتاً أطول مما كان يتطلبه في الماضي، الأمر الذي يؤثر على طالبي الحصول على التأشيرة السياحية وطالبي التأشيرة من الأجانب الذين لا ينوون الهجرة إلى الولايات المتحدة ولكنهم يريدون ممارسة النشاط التجاري أو المهني فيها.

أُضيف إجراء جديد لإجراءات الحصول على التأشيرة يقتضي من طالبي التأشيرة تسجيل أنفسهم. كان القانون الأمريكي ينص على قيام المسئولين الحكوميين بالتحقق من امتثال الزوار الأجانب للشروط التي حصلوا بموجبها على التأشيرة، أي أنهم يمارسون فعلا النشاط الذي قالوا أنهم ينوون ممارسته في البلاد. تطبق بلدان كثيرة إجراءات التحقق من هذه الأمور وتطبقها الولايات المتحدة حالياً.

ما هي جوانب السياسة الأمريكية المتصلة بالتأشيرات التي لم تتعرض للتغيير؟

لم تتعرض للتغيير جوانب كثيرة من جوانب السياسة الأمريكية المتصلة بالتأشيرات.

تـُفحص أسماء جميع طالبي التأشيرة وتقارن بالأسماء المدرجة في قاعدة للبيانات متطورة تديرها الحكومة وتضمن عن طريقها عدم ضلوع طالبي التأشيرة في أي نشاط إجرامي وعدم ارتباطهم بأية معلومات أو أمور قد تجعلهم غير مؤهلين للحصول على التأشيرة.

ردود على "الهجرة الى امريكا - أنواع التأشيرات والفيز الأمريكيه الجزء الاول"