2.7.08

الوزير ...النعيمي من عامل الى كرسي الرئاسة

بتاريخ 7:17 ص بواسطة Akram Alodini



قصه حقيقيه حدثت بالظهران بالمملكه العربيه السعوديه

جا ء العامل السعودي الجنسيه في نهاية يوم شديد الحراره و الرطوبه قاصدا برادة الماء ليشرب.

جاء مجهد و متعب و يتصبب عرقا بعد عناء يوم طويل من العمل الشاق تحت حرارة الشمس .

ما أن ملأ الكأس بالماء البارد و أراد أن يبرد جوفه جاءه مهندس أمريكي وقال له بغلاظه :


أنت عامل و لا يحق لك الشرب من الخدمات الخاصه بالمهندسين ...

رجع المسكين و أخذ يفكر أيام و أيام و يسأل نفسه : هل أستطيع أن أكون مهندسا يوما ما وأكون مثل هؤلاء .

اتكل على ربه و عقد العزم و بدأ بالدراسه الليليه ثم النهاريه . وبعد السهر و الجهد و التعب والسنين


حصل على شهادة الثانويه ...

تم أبتعاثه الى الولايات المتحده الامريكيه على حساب الشركه , وحصل على بكالريوس في الهندسه و رجع لوطنه ..


ظل يعمل بجد و أجتهاد وأصبح رئيس قسم ثم شعبه ثم رئيس أداره الى أن حقق انجاز كبير بعد عدة سنوات

و أصبح نائب رئيس الشركه


سبحان الله

حدث و أن جاءه نفس المهندس الأمريكي ( وكانوا يمضون عشرات السنين بالخدمه بالشركه ) قال له :

أريد الموافقه على أجازتي وأرجو عدم ربط ماحدث بجانب برادة الماء بالعمل الرسمي .

فرد عليه بأخلاق ساميه : أحب ان أشكرك من كل قلبي على منعي من الشرب

, صحيح أنني حقدت عليك ذلك الوقت و لكن أنت السبب بعد الله فيما أنا عليه الان ..

و بعد العرق و الكفاح و الاخلاص و الوفاء و الولاء للعمل و للوطن أصبح رئيس الشركه ..
هي من كبريات الشركات العملاقه في صناعة البترول , شركة ارامكو السعوديه ..

وبعد ذلك أختارته القياده العليا ليكون وزيرا للبترول

هذه قصة! العامل السعودي و الوزير السعودي المهندس علي النعيمي


هذا كان جزء من محاضرة د. العلي في تطوير الذات

ردود على "الوزير ...النعيمي من عامل الى كرسي الرئاسة"